0212 453 90 14 info@goptupbebek.com.tr خريطة
اتصل بنا WHATSAPP +90 (552) 541 20 20

تقنية إراحةالرحم )نقلالأجنةالمجمدة)

عندما يتمجمعالبويضاتالمنضجة بنفس المعالجة المستخدمة في تقنيةالتلقيحالاصطناعيالقياسية،وتخصبالبويضاتالناضجةبالحيواناتالمنوية،ثمتوضعالأجنةالناميةفيالرحمفياليومالثالثأوالخامسوهذامايسمىبنقلالأجنةالطازجة.

خلالهذاالعلاج،يتم إنضاجالعديدمنالبويضاتمعإبرمحفزةللبويضات ومستوياتهرمون E2 فيالدمتصلإلىقيمعاليةللغاية.

يضمنهذاالهرمونتطورالطبقةالداخليةمنالرحمالتي تسمى تسمىبطانةالرحموبالتالييمكنللأجنةأنتستقرفيالرحم.

 ومعذلك،فقدساد الادعاء أنالمستوياتالمرتفعةمنمستوياتالهرمونفيعلاجالتلقيحالاصطناعيالقياسيقديكونلهاتأثيرسلبيعلىبطانةالرحمالتيهيالطبقةالداخليةللرحموبالتالي تقللمننجاحالحمل.

 لذلك،يُعتقدأنفرصةالحمليمكنزيادتهاعنطريقنقلالأجنةالمجمدةبعدالانتظارلمدةشهرينبدلاًمننقلالأجنةذاتالنوعيةالجيدةبشكل فوري مثل تقنية نقل الأجنة الطازجة التيتمإنضاجها، هذه العملية تهدفلتطبيعآثارالأدويةمنالجسموالمبيضوجعل هذهالمستوياتالهرمونيةالعاليةتعودإلىطبيعتها.

وهذامايسمىنقلالأجنةالمجمدة (FET) ،ممايعنينقلالأجنةالمجمدة.

 فيعيادتنا،كما أننا نطبقهذهالطريقةخاصةلمريضاتنا صغار السن اللواتي لديهم لديهم فائض إنتاج من البويضات.

 واحدةمنالمزاياالرئيسيةلهذهالطريقةهوأنهلايوجدأيآثارجانبيةمن قبيا المشكلة التي تسمى OHSS فرط تحفيزالمبيض.

علىالرغممنأن OHSS كانأحدأكثرالمضاعفاتالمخيفةوالشديدةللغايةفيعلاجاتالتلقيحالاصطناعي،فإنهلميعدينظرإليهبنفس الطريقة بفضل تقنية الإراحةالرحمية.

علىمدارالسنواتالخمسالماضية،قمنابتقييمكلمريضبشكلمنفصلونعمل علىتحديدالطريقةالتييمكنأنيستخلصبهاالمريض أفضل النتائج وفقًاللتطور والتحديثوتطبيقهذهالطريقة.

فيهذهالطريقةالتي ذكرناها ننصحمرضانا بعمل الإخصاب الاصطناعي ذو الطبيعة الخاصة لمعاييرمثلتطور نضجالبويضاتوالأجنةو تبعا لعمرالمريضوالتطورات الحاصة في بطانةالرحمالداخلية.

يتمتطبيقهذهالطريقةأيضًاعلىالمرضىالذينيتلقونعلاجالسرطانقبلالعلاجالكيميائيأوالعلاجالإشعاعي. وهنا أيضا يتمتطبيقدراسات  الجينية والوراثية ماقبلالزرعالمتبعة فيعلاجاتالتلقيحالاصطناعيحيثيتمتطبيقالتشخيصالوراثي قبل الانغراس ليتمتجميدوتخزينأفضلالأجنةمن حيث الجودة.

خلالهذاالعلاج،يتم إنضاجالعديدمنالبويضاتمعإبرمحفزةللبويضات ومستوياتهرمون E2 فيالدمتصلإلىقيمعاليةللغاية.

 

يضمنهذاالهرمونتطورالطبقةالداخليةمنالرحمالتي تسمى تسمىبطانةالرحموبالتالييمكنللأجنةأنتستقرفيالرحم.

 ومعذلك،فقدساد الادعاء أنالمستوياتالمرتفعةمنمستوياتالهرمونفيعلاجالتلقيحالاصطناعيالقياسيقديكونلهاتأثيرسلبيعلىبطانةالرحمالتيهيالطبقةالداخليةللرحموبالتالي تقللمننجاحالحمل.

 لذلك،يُعتقدأنفرصةالحمليمكنزيادتهاعنطريقنقلالأجنةالمجمدةبعدالانتظارلمدةشهرينبدلاًمننقلالأجنةذاتالنوعيةالجيدةبشكل فوري مثل تقنية نقل الأجنة الطازجة التيتمإنضاجها، هذه العملية تهدفلتطبيعآثارالأدويةمنالجسموالمبيضوجعل هذهالمستوياتالهرمونيةالعاليةتعودإلىطبيعتها.

وهذامايسمىنقلالأجنةالمجمدة (FET) ،ممايعنينقلالأجنةالمجمدة.

 فيعيادتنا،كما أننا نطبقهذهالطريقةخاصةلمريضاتنا صغار السن اللواتي لديهم لديهم فائض إنتاج من البويضات.

 واحدةمنالمزاياالرئيسيةلهذهالطريقةهوأنهلايوجدأيآثارجانبيةمن قبيا المشكلة التي تسمى OHSS فرط تحفيزالمبيض.

علىالرغممنأن OHSS كانأحدأكثرالمضاعفاتالمخيفةوالشديدةللغايةفيعلاجاتالتلقيحالاصطناعي،فإنهلميعدينظرإليهبنفس الطريقة بفضل تقنية الإراحةالرحمية.