0212 453 90 14 info@goptupbebek.com.tr خريطة
اتصل بنا WHATSAPP +90 (552) 541 20 20

التشخيصوالعلاجالحاليفيمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات

التشخيصوالعلاجالحاليفيمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات

تعدمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات ( تكيس المبايض)أكثراضطراباتالغددالصماءشيوعًاالتيتصيبالنساءفيسنالإنجابفيالعالمتقريبًاوالذيلايعرفالسببالدقيقلها.

تستخدممعاييرتسمى روتردامالتفريقية كمعاييرتشخيصية، لكن يكفي لتشخيص هذا المرض وجود علامتين (2) من الظواهر التالية عدمالقدرة على التبويض (اللاتبويض)بشكل مزمن ومستمرةوبالتاليعدمانتظامالدورةالشهرية (انقطاعالطمث) أودوراتالحيضالطويلة (قلةالطمث) النتائجالسريرية( الشواهد الإكلينيكية) أوالمخبريةلفرطالأندروجينية (زيادةهرمونالذكورة) ونموالشعر الزائد (الشعرانية) تساقطالشعرذو النمط الذكري -الصلع الذكوري وحبوب الوجه الدهنية (حبالشباب) وبالنسبة للتشخيص المعملي فنرىزيادةهرمونالتستوستيرون DHEASO4وهرمونالأندروستينديونوأما التصويربالموجاتفوقالصوتيةفيجد في المبايضعدداكبيرامنحويصلاتالبويضاتالصغيرة (جريبات البويضية).

بالإضافةإلىشكاوىالنسوية آنفة الذكر فغالباًماترتبطمتلازمةالمبيضالمتعددالكيساتبالعقمواضطراباتالتمثيلالغذائيعلىالمدىالطويلبسببمشاكلالتبويض.
أهم هذه الأعراض هي: السمنةالمفرطة، ومتلازمةالتمثيلالغذائيالتييعبر عنها باسم مقاومةللأنسولينواضطراباتالتمثيلالغذائيللدهونومرضالسكريومزيجهم المسمى متلازمةالأيض.

 يكمنالخوفعلىالمدىالطويلفي زيادة احتمالية حدوثأمراضالقلبوالأوعيةالدموية (النوبةالقلبيةالمفاجئة، انسداد الأوعيةالدموية التاجية،والسكتةالدماغيةونحو ذلك.

وبرغم أن  أعراضمتلازمةالمبيضالمتعددالأكياس ( تكيس المبايض) تبدأ الظهورفيمرحلةالمراهقة،فقدأظهرتالدراساتالعلميةنشوء هذه المشكلة منذ كون المريضة جنينا في بطن أمها تحت تأثيرالبيئة المحيطة على رحم الأم،إضافة لتأثيرالعواملالوراثية. بالإضافةإلىذلك،تعرضالمريضة لمقادير عالية من هرموناتالاندروجينالعاليةأثناء وجودها في رحم الأم، كما تلعب عوامل أخرى مثل السلالات والأعراقوالحالةالاجتماعيةوالاقتصاديةوعاداتالتغذيةمنبينأسبابأخرى عديدة.

تشيرالدراساتالحاليةإلىأنمقاومةالأنسولينتلعبدورًافيالتسببفي نشوء هذه المتلازمة. حيث يعملالأنسولينبشكلمشابهللهرمون الملتون LH ويزيدمنإفرازالأندروجينمنالمبايض، آليةمتهمةأخرىهيفرط إفراز الاندروجينالمنتجبشكلمعيبفيالغدةالكظرية، هذهالأندروجيناتالمنتجةبكمياتكبيرةتمنعالبويضاتفيالمبايضمنالحصولعلىوظيفةإنجابية.
وهذاهوالسببالرئيسيلظهورالحوصلات ذات المظهرالمتعددالكيساتالذيلايمكناأنتكملنموهافيالمبايض.
هذايؤديإلىانقطاع التبويض ( اللاتبويض)وحالة من العقمتستمر علىالمدىالطويل، فأربعين بالمائة 40 % من النساءالمصاباتبمتلازمةتكيسالمبايضيعانونمنالعقمبسبباضطرابالتبويض.
تأثيرمهمآخرلهذهالمتلازمةهوالتعرضلهرمونالاستروجينلايستجيبنتيجةلتحويلحصيلةالاندروجينإلىهرمونالاستروجينالمستمربسببنشاطانزيمالهرمونات.(الأروماتيز) وهذايشكلعاملخطرلسرطانالثديوالرحمعلىالمدىالطويل.


يتمالتشخيصبواسطةمعاييرروتردامالتفريقية علىالنحوالمذكورأعلاه،ولكنينبغياستبعادأمراضالغددالصماءالأخرىمثل (أمراضالغدةالدرقية،متلازمةكوشينغ فرط إقراو الكورتيزونوتضخمالغدةالكظريةالخلقيوفرطبرولاكتينالدم).

عيب ظاهري سريري( إكلينيكي)آخرفيالمرضىالذينيعانونمنمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات ( تكيس المبايض)هوزيادةوتيرةارتفاعضغطالدم (40%) ،والسببالرئيسيالذييظهركمقاومةللأنسولين، ومنالمرجحأنيكونلارتفاعضغطالدمتأثيرمعززعلىأمراضالقلبوالأوعيةالدمويةالتييمكنرؤيتهافيمرضىمتلازمةتكيسالمبايضعلىالمدىالطويل.
لذلك،يجبأيضًافحصمرضىمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات( تكيس المبايض)منأجلارتفاعضغطالدمفيسنمبكرة.

البياناتالعلميةالحاليةتشيرإلىأنهينبغيتصنيفالمرضىالذينيعانونمنمتلازمةالمبيضالمتعددالكيساتوفقالخصائصهمالمظهرية.
•النمطالظاهري( 1 (PCOS التقليدي : ويشمل فرطالهرمونات الأندروجينيةوظهورتكيسالمبايض ومشاكلالإباضةالمزمنة (الدورات الشهرية اللاتبويضية)
•النمطالظاهري 2؛فرطالأندروجينية،مشاكلالتبويض (عدم تبويضمزمن) بينما مظهرالمبيضطبيعي.
•النمطالظاهري 3: فرطالأندروجينيةمع دورات حيضية تبويضية منتظمة مع صورةتكيسالمبايض
•النمطالظاهري 4:غياب ظاهرة الأندروجينية (عدمنموالشعر المفرط،وعدمزيادةالهرموناتالذكورية) ،مع بعض مشاكلالإباضة (الإباضةالمزمنة) وصورةتكيسالمبايض
منبينهذهالأنماط،النمطالظاهري 1 (النوعالكلاسيكيمتلازمةتكيسالمبايض) هوالأكثرشيوعًا

العلاج
تعديلنمطالحياة هو العلاجالرئيسيفيالمرضىالذينيعانونمنتكيس المبايض (متلازمةالمبيضالمتعددالكيسات) أي هوممارسةالتمارينالرياضيةبانتظاموفقدانالوزنبشكلواضح، هذههيطريقةالعلاجالأكثرأهميةلإبطاءوإعادةتدويرعمليةالتبويض المتوقفة.يمكنأنيؤديفقدان 5-10٪ منالوزنالمتاحإلى إعادة تشكيلنظمية التبويض (الإباضة) واستعادةالدورةالشهريةالثانوية.
وهذايقللأيضًامن ظاهرة مقاومةالأنسولينوهوعاملالخطرالرئيسيفيمتلازمةالمبيضالمتعددالكيساتويقلل بالتالي مناحتماليةحدوثمشاكلمثل النمط الثاني 2 من داءالسكريوارتفاعضغطالدموالسكتةالدماغيةوأمراضالقلبوالأوعيةالدمويةالتيقدتتطورفيسنمتقدمة.
وتهدفالعلاجاتالأخرىبالأساس لتخفيفالأعراض، فإذا كانت المريضة لا تطمح للحمل،فإنتنظيمالدورةالشهريةبوسائلمنعالحملعنطريقالفموكذلكاستخدامعواملالتوعيةبالأنسولينهيأساسالعلاجفيحينأنالعلاجفيالمريضات الطامحات لإنجابالأطفالهوموفرات التبويض .

1. تحفيزالإباضة (تنشيط التبويض) بواسطةعقاركلوميفينسترات
2. ضمان التبويض باستخدام الغونادوتروبين (Gonadotropins) أوالمحرضاتالتناسلية
3. تشتملالعلاجات على التخصيب الصناعي وتقنية أطفالالأنابيب
4. جراحة تنشيطالمبيضفيالحالاتالممانعة للشفاء (التثقيب المحفز للمبيض)

عقاركلوميفينستراتهوأولعامليستخدمفيعلاج الإخصابعنطريقالفملأنهرخيصولايتطلبمراقبةمتكررة. وتقرر جرعته وفقًالعمرالمريضومؤشركتلةالجسم،بينما الجرعة التقليدية القياسية منه هي  50 ملغ / يوم. تبدا من اليوم الثاني إلى الخامس من الدورة الشهرية ( يستخدم لمدة خمسة أيام) والجرعةالقصوىالموصىبهاهي 150 ملجم / يوم. ويوصىبحدأقصى 6 دورات. ومعدلاتالحملالتراكميبعد 6 دوراتمنالعلاجهي P-60. وتعتبرالهباتالساخنة ( الصهدات) والصداعوالشكاوىالبصريةمنالآثارالجانبيةوسرعانماتتقبلها وتتحملهاالمريضة

الغرضالرئيسيمنتحريضالإباضة او تحفيو التبويض فيالمريضات اللواتييعانينمنمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات ( تكيس المبايض) هوتحقيقالخصوبةوتحقيقحملواحد. يجبإعطاءجرعاتغونادوتروبينات (Gonadotropins) أو الموجهات أو المحرضاتالتناسليةالمستخدمةلهذاالغرضبأقلجرعاتممكنةمعزيادةمحكومةإذالزمالأمر، ولاينصحبالمحاولة لأكثر من 6 تجارب، فيهؤلاءالمرضى،تعتبرالمراقبةالمتكررة للتبويضوقياسمستوياتهرمونالاستروجين باستمرار فيالدمإذالزمالأمر،مهمةللغايةوضروريةللترصد لحدوثحالاتالحملالمتعددة أومتلازمةفرطتحفيزالمبيضالناتجة عن المبالغة فيحفز التبويض.

يتمتطبيقتثقيبالمبيضلحفزالتبويضعنطريقالجراحةالمغلقة (بالمنظار).
دواعي استعمال هذه التقنية بالأساسهيحالاتتكيسالمبايضمعمقاومةعقاركلوميفين.
إذن من اللواتي ننصحهن بعمل هذه التقنية ؟
يمكنالتوصيةبهللمريضات اللواتي يعانينمنارتفاعالهرمونالمُلَوتِنLHالمستمرأثناءالدوراتالتبويضية التلقائيةوأثناءعلاجعقاركلوميفين.
يعدالعلاجبالتثقيب بديلاًعنالعلاج بالهرمونات الحافزة للغددالتناسليةفيحالاتمقاومةعقاركلوميفين.
إلا أنه في الوقت الحاضر معذلك،لايطبقبشكلكثيف كالسابق لأنهقديقللمناحتياطيالبويضاتويمكنأنيتسبب في تكونالتصاقاتفيالبطن.
اليوم،يوصىبمعالجةالتلقيحالاصطناعيلمثلهؤلاءالمرضىبسببآثارهاالجانبيةالأقل،وإمكانيةالتحكمفيهاوفرصالحملالأعلى.

يتمزيادةمعدلاتالحملفيالمريضات اللواتي تعانينمتلازمةالمبيضالمتعددالكيسات( تكيس المبايض)  بفضل استراتيجياتجديدةفيالإخصابالاصطناعيوتجميدالأجنةوتقنيات اراحةالرحموالمبيضويتمالحصولعلىنتائجناجحةلاسيما مع  منعالمضاعفات.